Blog

أسباب تدفق الأثرياء العرب إلى مدينة مانشستر بدلاً من لندن

26 February 2020

لقد شاهدت مدينة مانشستر زيادة كبيرة في عدد السياح العرب خلال السنوات القليلة الماضية. تشير آخر التقديرات إلى أن أكثر من 100 ألف شخص يزورون مانشستر سنوياً من المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والإمارات المتحدة, مما يشكل ارتفاعاً بحوالي 33% قبل خمس سنوات. لذلك برزت مانشستر كالوجهة المفاجئة للسياح الأثرياء مما أدى إلى استثمار ملايين الجنيهات في المحلات التجارية و الفنادق و تحسن اقتصاد المدينة.


Manchester, England


لكن, لماذا يفضل العرب الأثرياء, خاصة أولائك من الخليج العربي, زيارة مانشستر بدلاً من العاصمة لندن؟


إليكم بعض الأسباب:



عدم الازدحام


السبب الأول الذي يشتكي منه السواح في لندن هو الاكتظاظ و الازدحام الدائم في الشارع و على الأرصفة. كثرة الناس و السيارات تقلل من متعة التسوق أينما ذهبت في العاصمة, وخاصة في المحلات المشهورة و المقصودة ك هارودز و سيلفردجز. مع ذلك, نجد أن عدد السياح العرب في لندن لا يزال يزداد سنة بعد سنة.


لكن في السنوات الأخيرة, بدأ العرب بقصد مانشستر لرحلات التسوق أيضاُ – وذلك لوفرة المحلات والماركات العالمية بالإضافة إلى قلة الازدحام و الهدوء عند تقييس أطقمة الغوتشي و شرب القهوة.



رخص السياحة


تكاد أن تكون أي عاصمة في العالم أغلى من المدن الباقية ضمن البلد الواحد – فلا تختلف الأمور هنا. من المعروف عند الجميع أن لندن أحد أغلى المدن للعيش و السياحة في العالم. فمن الطبيعي, نجد أن أسعار الفنادق والطعام والقهاوي والتاكسيات في لندن أغلى بكثير مقارنة بمانشستر, والمشكلة عند الكثير هي غلاوة الأسعار مع أقل راحة بنفس الوقت. وهذا سبب آخر لتدفق العرب الأغنياء إلى مانشستر الأوفر و الأريح.


ولكن, بما أننا نتحدث عن أغنى السواح مالياً – لا يمكن أن يكون الرخص السبب العنصر, فما تقدم مدينة مانشستر للسواح أيضاً؟


Manchester, England



سهولة التجول والتسوق


السهولة. يا لها من كلمة تريح البال - خاصة عند زيارة بلد غريب للسياحة و التسوق!


كما قد تعلمون, مساحة مدينة مانشستر أصغر بكثير من مساحة لندن, مما يعني أن وسط المدينة أصغر أيضاً. فيضم وسط مدينة مانشستر معظم الفنادق الفاخرة و المطاعم و المحلات والماركات العالمية الرائدة بجنب بعضهم البعض. لذك يمكن للسياح و المتسوقين بالمشي في كافة الوسط دون احتياج السيارة للوصول من متجر إلى آخر. ولكن في أغلب الأحيان سيكون المشي صعب بسبب عدد حقائب تسوق السائحين و نسبة المطر العالية مدار العام.



الطقس البارد


فصل الصيف في بريطانيا بشكل عام نزهة وونسة للمقيمين في الخليج من ناحية درجة الحرارة. وإلى الآن, يسافر آلاف العرب من الخليج إلى لندن في شهور الصيف كل عام, بحثاّ عن جو مشمس ألطف, مليء بالأحداث المثيرة والمؤسسات التجارية الفاخرة.


لكن, مع ازدياد درجات الحرارة وقلة الشتاء في لندن في فصل الصيف خلال السنوات الخمسة الماضية, بدأ السياح العرب بالبحث و السفر إلى مدينة أخرى توفر نفس المعايير و المؤسسات مع جو أبرد – نعم, مانشستر. والغريب بالموضوع أن كثير من السياح يقصدون المدينة من أجل المطر أيضاً!



كرة القدم


من المعروف عند الجميع أنه تم شراء فريق مانشستر سيتي في عام 2008 من قبل الشيخ منصور بن زايد النحيان. و مع مرور الأعوام و استثمار أكثر من مليار دولار فرق كرة القدم و الملاعب و التسويق و الإعلام, ازداد عدد الزوار العرب إلى المدينة بالفعل.


طبعاً, هنالك المزيد من الأسباب لزيادة السياحة العربية في مانشستر ولكن خلاصة الموضوع هي أن مانشستر تحتوي عل كل ما يبحث عنه السواح الأثرياء العرب من محلات و ماركات و فنادق بالإضافة إلى جو مريح و تجربة تسوق و تنقل سلسة و سهلة, خالية من التوتر و التأخير و الازدحامات.


إذا كنتم أحد المسافرين إلى مانشستر, ضعوا بوست أو تعليق على صفحة الفيسبوك لدينا عن تجربتكم في المدينة. وإذا كنتم تفكرون في زيارة مانشيستر عبر طائرة خاصة, تواصل معنا عبر موقعنا للتحدث إلى أحد مستشارينا والحصول على مزيد من المعلومات حول خدمات تأجير الطائرات لدينا وأكثر من ذلك.